مساحة إعلانية

آخر الأخبار

الثلاثاء، 19 أبريل، 2016

موضوع مقترح في مادة اللغة العربية لاساتذة الطور الثانوي

مسابقة الاساتذة 2016
موضوع مقترح : اللغة العربية
رتبة : اساتذة التعليم الثانوي

 النّصّ: يقول البارودي :
·    لكُلِّ دمـــــعٍ جـــــرى من مُقــلةٍ سَبَبُ *** وَكَيفَ يَملِكُ دَمْعَ العـِـــــينِ مُكْتَئبُ؟
·    لَــــوْلا مُكَابــــدةُ الأَشْـــواقِ ما دَمعتْ *** عينٌ ولا باتَ قلبٌ في الحشَا يَجِبُ
·    لــــو كانَ للمرءِ عقــلُ (يَسْتضئُ بــهِ) *** في ظلمةِ الشَّكِ لم تَعْلَقْ به النُّــوَبُ
·    ولو تَبينَ مــــا في الغيبِ من حــــدثٍ *** لكـــــانَ يعــــلمُ ما يأتـــي ويجتنبُ
·    لكنـَّــهُ غـَــــــرَضٌُ للدهرِ يرشـــــــقُهُ *** بأسْـــــهُمٍ مالـــها ريشٌُ ولا عُقَـــبُ
·    فكيفَ أكتـــمُ أشواقِي؟ ومــا بي كلفٌُ *** تكادُ مـــن مسّـــهِ الأحشاءُ (تنْشعبُ)
·    أمْ كيفَ أسلو ؟ ولي قلبٌ إذا التَهبـتْ *** بالأُفْــــقٍ لمعةُ بــــرقِ كاد يلتهــبُ
·    وعـــادَ ظنّي عليلاً بعد صحّتـــــــــهِ *** والظّـــنّ يبعُدُ أحيـــــانا ويقتــــربُ
·    أضعتمـــوني وكانت لي بكم ثقــــــةٌ *** متى خفـــــرتم ذمام العـهد يا عربُ؟
·    أليس في الحقّ أن يلقى النزيل بكــم *** أمنـــاً إذا خـــاف أن ينتابه العطــبُ ؟
·    ومن عجائبِ ما لقيت مــن زمنــــي *** أنّــــــي مُنيتُ بخطبٍ أمـــرُهُ عجبُ
·    لم أقترفْ زلّةً تقضي عــليّ بمــــــا *** أصبحتُ فيه فماذا الويــــل والحربُ ؟
·    فهل دفاعي  عن ديني وعن وطني ***  ذنبٌُ أُدانُ بــــه ظُلــــماً
الأسئـــــــــلة:
البناء الفكري:
1)    ما مصدر دموع الشاعر ؟ مثل لذلك من النص.
2)    بما علل الشاعر عجزه عن رد ما حل به ؟ اشرح
3)    حاول الشاعر الدفاع عن نفسه والظهور بمظهر البريء . أين تجد ذلك ؟
4)    ما غرض القصيدة وما نمطها؟ مع التعليل والتمثيل
5)    لخص مضمون الأبيات الثلاثة الأخيرة بأسلوبك الخاص
 البناء اللغوي :
1)    ما علاقة الحكمة الواردة في البيت الأول  بما جاء في البيت الأخير ؟ وعلام يدل ذلك ؟
2)    أعرب ما بين قوسين إعراب جمل وما خط تحته إعراب مفردات.
3)    بين معاني حروف الجر في العبارات التالية: ( جرى من مقلة),(لو كان للمرء عقل),(يرشقه بأسهم)
4)    في البيت الأول مجاز مرسل , حدده , واذكر علاقته تم بين بلاغته.
5)    ما نوع الأسلوب في قوله " أضعتموني وكانت لي بكم ثقة" وما غرضه البلاغي ؟
6)    أدرس البيت الأول عروضيا
  التقويم النقدي :
قال المتنبي:             كيف الرّجاء من الخطوب تخلّصا ****  من بعد ما أنشبْن فيّ مخالبا؟
                           ونصبنني غرض الرماة تصيبني   **** محنٌُ أحدّ من السيوف مضاربا
  دل على نظير هذه المعاني في النص  وماذا تسمى هذه الظاهرة بلاغيا ؟ ماذا تستنتج؟
                                                                                                            بالتوفيق

ليست هناك تعليقات

المتابعون

جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة الإمتحانات والمسابقات 2015 ©